اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

استئناف أعمال بناء سد في باكستان بعدما علّقتها الصين عقب اعتداء

زار السفير الصيني لدى باكستان جيانغ زايدونغ العمال في مشروع داسو للطاقة الكهرومائية بعد يوم واحد من مقتل خمسة من زملائهم في هجوم إرهابي. الصورة عبر شينخوا

استأنفت مجموعة “باور تشاينا” الصينية أعمال تشييد سد لتوليد الطاقة الكهرومائية في شمال باكستان بعدما علّقتها عقب مقتل خمسة مهندسين صينيين الأسبوع الماضي بهجوم انتحاري، وفق ما أعلن ناطق باسم الموقع الأربعاء.

وتوقفت أعمال بناء سد ديامر باشا في ولاية خيبر باختونخوا في نهاية آذار/مارس بعد يوم من مقتل خمسة مهندسين صينيين كانوا يعملون في سد داسو مع سائقهم الباكستاني، بهجوم انتحاري.

ولا تزال أعمال البناء في داسو معلّقة.

وقال الناطق باسم سد ديامر باشا لوكالة فرانس برس نازقاط حسين “منذ الاثنين، استأنف 350 مهندسا صينيا وعاملا محليا أعمال البناء”.

وأشار إلى أن القرار باستئناف العمل اتُخذ بعد “تحسّن التدابير الأمنية بشكل كبير” بعدما كانت الشركات الصينية طلبت تعزيزها في الموقعين، بحسب السلطات الباكستانية.

وقال مسؤول في جهاز الأمن الباكستاني لوكالة فرانس برس شرط عدم ذكر اسمه، إن السلطات تأمل كذلك في استئناف العمل في داسو قريبا.

ولفت إلى أنه بعد الهجوم، ازداد “عدد المسؤولين الأمنيين والدوريات” في المنطقة.

ورغم عدم تبني أي جهة الهجوم، تشير “العناصر الأولى للتحقيق إلى ضلوع” حركة طالبان باكستان فيه، بحسب المصدر نفسه.

ومنذ فترة طويلة، يشكّل أمن الطواقم الصينية العاملة في مشاريع منشآت في باكستان مصدر قلق لبكين التي استثمرت مليارات الدولارات في البلد خلال السنوات الأخيرة.