اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

الاجتماعات الأفريقية الصينية تعطي لمحة عن أجندة فوكاك للعام المقبل

المندوبون الأفارقة في اجتماع كبار المسؤولين الصينيين الأفريقيين في بكين. الصورة: موسى أوديامبو / النجم

ويجتمع مسؤولون من 53 دولة أفريقية ومفوضية الاتحاد الأفريقي في بكين هذا الأسبوع لمناقشة تنفيذ الأهداف المتفق عليها في قمة منتدى التعاون الصيني الأفريقي (فوكاك) لعام 2021 في داكار.

ويجمع الاجتماع السادس عشر لكبار المسؤولين حوالي 300 مندوب ويمثل خطوة نحو قمة فوكاك العام المقبل في بكين. وفي حين أن جدول أعمال هذا التجمع سيظل طي الكتمان لعدة أشهر، فمن المرجح أن تكون مناقشة هذا الأسبوع بمثابة مقدمة سترشده.

وسيقوم المندوبون بفحص التقدم المحرز في تسعة مجالات رئيسية للتعاون: الطب والصحة؛ والحد من الفقر والتنمية الزراعية؛ الترويج التجاري؛ تشجيع الاستثمار؛ والابتكار الرقمي؛ التنمية الخضراء؛ بناء القدرات؛ التبادل الثقافي والشعبي؛ والسلام والأمن.

وفي حين أنه من المرجح أن تتضمن المحادثات أيضًا تطورات من منتدى الحزام والطريق (BRF) الأسبوع الماضي، فقد أصبح المسؤولون الأفارقة أكثر نشاطًا في وضع جدول أعمال منتدى التعاون الصيني الأفريقي في السنوات الأخيرة.

ما هي القضايا التي سيتم طرحها في تجمع فوكاك العام المقبل؟ بعض التوقعات المبكرة

  • الطاقة الخضراء: يبدو أن التعاون في مجال الطاقة الخضراء سيحتل المرتبة الأولى كجزء من نهج الصين “الصغير ولكن الذكي” الذي تم الإعلان عنه في منتدى الحزام والطريق. وهذا يستجيب للطلب الهائل على الطاقة في أفريقيا ولكنه يوفر أيضًا فرصًا لصناعة الطاقة المتجددة الضخمة في الصين حيث تواجه سوقًا معادية في الشمال العالمي.
  • التدريب: أشار دنغ لي – رئيس لجنة المتابعة لمنتدى التعاون الصيني الأفريقي ونائب وزير الخارجية في اجتماع هذا الأسبوع، إلى التدريب باعتباره مجالًا رئيسيًا للتعاون. وأشار إلى إنشاء ستة عشر ورشة عمل للتدريب المهني في لوبان في القارة. وقد أكدت الصين على إعادة فتح منتدى الحزام والطريق، وتعد زيادة التدريب والدعم للطلاب الأفارقة الذين يدرسون في الصين وسيلة منخفضة التكلفة نسبيًا لزيادة النفوذ.
  • التجارة: أنشأت قمة فوكاك لعام 2021 “ممرات خضراء” لتعزيز التجارة الزراعية ووضع أهداف طموحة للواردات الأفريقية إلى الصين. ومن المرجح أن يكون هناك ضغط من القارة لتضييق الاختلالات التجارية الكبيرة وأن تصبح الصين أكثر مشاركة في القيمة المضافة للسلع الخام من القارة.

لماذا هذا مهم؟ من المرجح أن يأتي اجتماع فوكاك العام المقبل في غضون أسابيع من الانتخابات الأمريكية ويمكن أن يمثل لحظة من التوافق الوثيق بين الصين ومنطقة رئيسية في الجنوب العالمي في وقت يتسم بالتركيز الجيوسياسي المتزايد. إن نقاط الحوار التي تم تطويرها في اجتماعات مثل تلك التي عقدت هذا الأسبوع سوف تحدد بشكل حاسم موقف الصين في أفريقيا خلال الأشهر القليلة المقبلة.

القراءة المقترحة:

النجم: كبار المسؤولين الصينيين والإفريقيين يجتمعون في بكين لمراجعة التقدم المحرز في اتفاقيات 2021 بقلم موسى أوديامبو

هيئة إذاعة جنوب إفريقيا: كبار المسؤولين يشيدون بالتعاون المتبادل بين الصين وأفريقيا في إطار منتدى التعاون الصيني الأفريقي بقلم بريجي مودلي