اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

الصين والإمارات تدعوان إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي بشأن غزة

وقال سفير الصين لدى الأمم المتحدة تشانغ جون إن قرار الأمم المتحدة الأخير بإنهاء القتال في غزة غامض بشكل غير مقبول. الصورة عبر @ChinaAmbUN.

شاركت الصين في رعاية دعوة الإمارات العربية المتحدة لعقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي يوم الاثنين للتوصل إلى قرار ملزم يدعو إلى هدنة إنسانية في غزة.

خلال اللقاء، انتقد ممثل الصين في الأمم المتحدة تشانغ جون قرار إسرائيل بالمضي قدما في العمليات البرية بعد أن صوتت 121 دولة لصالح وقف القتال أواخر الأسبوع الماضي. وقال إن عملية السلام في الشرق الأوسط “على حافة الانهيار”.

إن مشاركة الصين في رعاية الاجتماع وانتقاد تشانغ لـ “ستة عشر عاماً طويلة” من حصار غزة من شأنه أن يضعها في صف العالم العربي والإجماع العالمي الناشئ بشأن الصراع.

ودعا تشانغ إسرائيل إلى رفع الحصار عن غزة واستعادة الإمدادات من الضروريات. كما دعا إلى تكثيف الجهود الدبلوماسية لضمان إطلاق سراح الرهائن الذين تحتجزهم حماس. وعرضت حماس إطلاق سراح جميع الرهائن مقابل إطلاق سراح حوالي 6000 أسير تحتجزهم إسرائيل.

في هذه الأثناء، التقى المبعوث الصيني الخاص إلى الشرق الأوسط، تشاي جون، مع المفوض العام لوكالة الأغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) فيليب لازاريني في الأردن يوم الأحد. ونقلت صحيفة جلوبال تايمز عن لازاريني إشادة الصين بتقديمها مساعدات إنسانية طارئة لغزة.

وخاطب لازاريني الاجتماع الطارئ يوم الاثنين، مؤكدا أن النساء والأطفال يشكلون 70% من أكثر من 8000 شخص قتلوا في غزة حتى الآن، وأن عدد الأطفال الفلسطينيين الذين قُتلوا في أكتوبر يفوق عدد الأطفال الذين قُتلوا في جميع مناطق الحرب منذ عام 2019.

لماذا هذا مهم؟ وتستخدم الصين على نحو متزايد الأمم المتحدة كمساحة لوضع نفسها مع الجنوب العالمي في وقت تبدو فيه الولايات المتحدة معزولة بشكل متزايد، خاصة وأن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو يرفض إمكانية وقف إطلاق النار. لقد أعطت القضية الإسرائيلية للصين فرصة نادرة لتأطير نفسها كمدافع حازم عن حقوق الإنسان في الأمم المتحدة في لحظة تتسم بالاستقطاب الصارخ بين الشمال والجنوب والاهتمام المتزايد.

القراءة المقترحة:

أخبار الأمم المتحدة: مجلس الأمن الدولي يجتمع بشأن الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية؛ يقول رئيس الأونروا: لا يوجد مكان آمن في غزة

الغارديان: الإمارات العربية المتحدة تدعو إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للسعي إلى وقف القتال في غزة بقلم باتريك وينتور