اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

3 أسباب لعدم انضمام الصين إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لمواجهة هجمات الحوثيين في البحر الأحمر

أوضح المعلق العسكري الصيني يون هوا في مقطع فيديو حديث أن الهجمات على السفن في البحر الأحمر تعمل على تسريع التحول إلى خطوط السكك الحديدية البرية التي بنتها الصين كجزء من مبادرة الحزام والطريق. الصورة عبر معهد بحوث الإعلام في الشرق الأوسط.

كان هناك بعض الفزع/الارتباك في الولايات المتحدة وأوروبا عندما اختارت الصين عدم الانضمام إلى التحالف متعدد الجنسيات لمكافحة هجمات الحوثيين في البحر الأحمر.

افترض الكثير من المحللين الغربيين، بشكل غير صحيح، أنه سيكون من مصلحة الصين الاقتصادية تحقيق الاستقرار في البحر الأحمر نظرًا لحجم التجارة من وإلى الصين التي تمر عبر قناة السويس إلى البحر الأحمر – وهذا صحيح بالطبع – وخاصة شحنات السيارات الصينية.

ومع ذلك، يبدو أن المحللين وصناع السياسات الصينيين ينظرون إلى الأمور بشكل مختلف وينظرون إلى الأزمة في البحر الأحمر باعتبارها فرصة فريدة لدفع أجندة جيوسياسية أكبر وأكثر أهمية:

  • التحالف الأيديولوجي العربي: الانضمام إلى التحالف كان من شأنه أن يقوض تماما اصطفاف الصين الحالي مع وجهة النظر العربية بشأن الحرب في غزة نظرا لأن الحوثيين يزعمون أن هجماتهم تهدف إلى معاقبة إسرائيل.
  • دع الولايات المتحدة تتورط: هناك وجهة نظر في بكين مفادها أنه كلما انجذبت الولايات المتحدة إلى صراعات الشرق الأوسط، كان ذلك أفضل بالنسبة للصين لأن واشنطن تميل تاريخياً إلى فقدان التركيز في كل مكان آخر.
  • يشجع استخدام السكك الحديدية بين الصين وأوروبا: أنفق الصينيون المليارات على مدى العقد الماضي لبناء ثلاثة من خطوط السكك الحديدية التي تربط المراكز الصناعية الصينية بأوروبا. أصبح الطلب على خطوط السكك الحديدية هذه الآن أكثر من أي وقت مضى نظرًا للزيادات الهائلة في تكلفة شحن البضائع عبر البحر.

لماذا هذا مهم؟ النقطة الأخيرة في القائمة أعلاه لها أهمية خاصة لأنها تؤكد أيضًا ضرورة مبادرة الحزام والطريق التي تدخل الآن عقدها الثاني. ومن الآن فصاعدا، ترقبوا تركيز الصينيين بشكل أكبر على علاقاتهم مع دول آسيا الوسطى والتي تعتبر ضرورية للغاية للنقل السلس للبضائع عبر السكك الحديدية إلى أوروبا.

القراءة المقترحة:

صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست: لماذا لم تنضم الصين إلى القوة البحرية التي تقودها الولايات المتحدة ضد هجمات المتمردين الحوثيين في البحر الأحمر؟ بقلم جيفانس نياباج وتشاو زيوين

جلوبال تايمز: التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في البحر الأحمر هو مجرد “حل مؤقت”؛ وقف إطلاق النار الفوري هو ضرورة ملحة لتجنب انتشاره