سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني

  • هذا الحقل لأغراض التحقق ويجب تركه دون تغيير.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

تستفيد الصين من انخفاض سعر الكوبالت لتعزيز الاحتياطي الاستراتيجي

سيتم استخدام الكوبالت الخام مثل هذا المصدر من شركة تعدين صينية في جمهورية الكونغو الديمقراطية لتعزيز الاحتياطي الاستراتيجي للصين من المعدن الأزرق. إيميت ليفينغستون / أ ف ب

تخطط الحكومة الصينية لتحصين مخزونها من الكوبالت، وهو مورد حيوي يستخدم لتصنيع بطاريات السيارات الكهربائية.

أخبر المطلعون رويترز أن إدارة الاحتياطيات الإستراتيجية تخطط لشراء 3100 طن متري من المعدن الأزرق في خطوة من المحتمل أن تكون مناسبة للاستفادة من تراجع سوق الكوبالت لفترة طويلة.

الأسعار اليوم هي حوالي نصف ما كانت عليه قبل عام.

وبينما تمتلك الاقتصادات الكبرى الأخرى مثل الولايات المتحدة احتياطيات استراتيجية من النفط، تحتفظ الصين باحتياطيات مماثلة لعدد من السلع الأساسية، بما في ذلك القمح والنحاس والألمنيوم والزنك والكوبالت.

ويقدر احتياطي الكوبالت الحالي في الصين بما يتراوح بين 5000 إلى 7000 طن متري، ولكن من الصعب معرفة الكمية الدقيقة لأن الحكومة تنشر هذا النوع من المعلومات.

لماذا هذا مهم؟ من المحتمل أن يمثل احتياطي الكوبالت في الصين مشكلة بالنسبة لمنافسي بكين في مجموعة السبع الذين يرغبون في بناء سلاسل توريد بديلة لمعادن بطاريات السيارات الكهربائية. ومع ذلك، تعتمد تلك الاقتصادات المتقدمة جميعها على شركات التعدين الخاصة التي تعتبر حساسة للأسعار.

لذا فإن الصين لديها الحافز للإبقاء على أسعار الكوبالت ومعادن البطاريات الأخرى منخفضة من أجل إبقاء منافسيها خارج السوق وتحدي قبضة بكين الصارمة على سلسلة التوريد.

وإذا ارتفع السعر إلى النقطة التي ترغب فيها شركات التعدين الكندية والأمريكية واليابانية، من بين شركات أخرى، في الدخول إلى السوق، فإن لدى الصينيين خيار طردهم من خلال تحرير بعض احتياطياتهم الاستراتيجية لقمع السعر.

القراءة المقترحة:

رويترز: مصادر احتياطي الدولة الصينية تتوقع شراء 3100 طن من الكوبالت
بلومبرج: الصين تستعد لتعزيز احتياطيات الدولة من الكوبالت بعد تراجع الأسعار بقلم آني لي وألفريد كانج