اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

إثيوبيا تتخلف عن سداد سنداتها

صاحب متجر يعد البر الإثيوبي في كشكه في سوق شولا في أديس أبابا في 4 ديسمبر 2023. ميشيل سباتاري / وكالة فرانس برس

من المقرر أن تنضم إثيوبيا إلى زامبيا وسريلانكا وغانا في مرحلة تقليص الديون بعد الإعلان عن عدم قدرتها على دفع قسيمة سندات بقيمة 33 مليون دولار مستحقة يوم الاثنين. وستكون الدولة في حالة تخلف عن السداد رسميًا بمجرد انقضاء فترة سماح مدتها 14 يومًا.

وقالت وزارة المالية إنها ستعقد اجتماعا مع حاملي السندات يوم الخميس. ويأتي ذلك بعد انهيار محادثات سابقة مع حاملي السندات حول كيفية تمديد فترة استحقاق وسداد سندات بقيمة مليار دولار تستحق في ديسمبر 2024.

ووافقت أديس أبابا على وقف خدمة الديون لمدة عام مع الصين (الدائن الثنائي الرئيسي) في أغسطس. ويقال إنها تأمل في الموافقة على “معاملة مماثلة على نطاق واسع” من حاملي السندات.

وبحسب ما ورد تسعى إثيوبيا إلى الحصول على اتفاقية قرض مدتها أربع سنوات من صندوق النقد الدولي، ومن المتوقع أن يزور موظفو صندوق النقد الدولي البلاد أوائل العام المقبل.

لماذا هذا مهم؟ إن تخلف إثيوبيا عن السداد هو الأحدث في موجة من ضائقة الديون، مما يزيد من أزمة ديون الجنوب العالمية المتنامية. والصين دائن ثنائي رئيسي، ولكن حصتها أقل من ديون إثيوبيا المستحقة للمؤسسات المتعددة الأطراف مثل البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي.

القراءة المقترحة:

وول ستريت جورنال: إثيوبيا تتجه نحو التخلف عن السداد، ومؤشر على تجدد الديون يضغط على الدول الفقيرة بقلم غابرييل شتاينهاوزر وتشيلسي دولاني

رويترز: من المقرر إجراء مكالمة مع حاملي السندات الإثيوبية يوم الخميس مع اقتراب التخلف عن السداد بقلم داويت إنديشو وكارين ستروهيكر