سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني

  • هذا الحقل لأغراض التحقق ويجب تركه دون تغيير.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

الدبلوماسية الصينية تزدهر بشكل كبير في أفريقيا في يناير 2024

الدول الأفريقية التي زارها كبار المسؤولين الصينيين في يناير 2024.

تبع الدبلوماسيون وكبار المسؤولين الصينيين بعضهم البعض في القارة في بداية عام 2024. وبدأت المسرح الدبلوماسي الصيني بالجولة الأفريقية التقليدية في بداية العام التي قام بها وزير الخارجية وانغ يي الذي زار أربع دول؛ وتلاها بعد ذلك زيارة ليو قوه تشونغ، نائب رئيس مجلس الدولة الصيني إلى أربع دول، وأخيرا زيارة وو بنغ، مدير أفريقيا في وزارة الخارجية الصينية الذي زار ثلاث دول.

وسيزور كبار المسؤولين الصينيين مجموعه 11 دولة وثلاث كتل إقليمية في بداية عام 2024. من الممكن أن يرتفع هذا العدد إلى 12 إذا زار وو بنغ بلدا آخر. وبما أن جدول أعماله لم يعلن عنه مسبقا، فمن الصعب أن نعرف مسبقا ما هي خطوته التالية.

وتباينت ملامح البلدان التي تمت زيارتها. بقدر ما كانت هناك دول اقتصادية وسياسية إقليمية ذات وزن ثقيل على القائمة مثل مصر والجزائر ونيجيريا وساحل العاج ، كانت هناك دول صغيرة نسبيا مثل توغو وغينيا بيساو. كما تميل زيارة وانغ يي إلى توغو إلى إعادة التأكيد على الأهمية التي توليها الدبلوماسية الصينية "للدول الصغيرة".

وفي جدول أعمال هذه الزيارات، أثيرت مسألة تايوان في كل مرحلة تقريبا. وأكد رؤساء الدول وكبار المسؤولين في الدول التي تمت زيارتها مجددا التزام بلادهم بمبدأ صين واحدة، الذي يعتبر تايوان جزءا لا يتجزأ من الصين.

وفي هذا العام ستنظيم منتدى التعاون الصيني الأفريقي (فوكاك)، تعد هذه الرحلات أيضا فرصة لإعداد القضايا التي ستكون على جدول أعمال هذه القمة التي من المتوقع أن تعقد في بكين في الربع الأخير من العام.

ملاحظة: كانت جنوب أفريقيا غائبة عن هذه الجولة الدبلوماسية الصينية في بداية العام.

ما أهمية ذلك: على الرغم من عدم وجود إعلانات كبيرة نتيجة لهذه الزيارات، فإن هذا الانتشار الدبلوماسي من قبل بكين في أفريقيا يهدف إلى إيصال رسالة مفادها أن أفريقيا مهمة للصين وأن ذلك يهم القادة الأفارقة كثيرا.