سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

خبراء: التعاون الصيني العربي في العلوم والتكنولوجيا منخفضة الكربون سيرفع مكانة ودور الجانبين في إدارة الطاقة والمناخ العالمية

يناقش خبراء الشرق الأوسط البارزون دينج لونجولي وي جيان ولي شاوشيان أهمية زيارة شي جين بينج في "صناعة العصر" من خلال مجالات التنمية والطاقة والأمن.
د. دينج لونج (يسار)، أستاذ في معهد دراسات الشرق الأوسط في جامعة شنغهاي للدراسات الدولية (SISU).


البروفيسور لي ويجيان (المنتصف) هو زميل أبحاث أول في معهد دراسات السياسة الخارجية التابع لمعاهد شنغهاي للدراسات الدولية التابعة للدولة (SIIS) ونائب رئيس الجمعية الصينية لدراسات الشرق الأوسط.


السيد لي شاوشيان (يمين) هو مدير معهد الصين للدول العربية بجامعة نينغشيا ونائب رئيس سابق لمعاهد العلاقات الدولية المعاصرة (CICIR) المرتبطة بـ MSS في الصين.
مقتطفات من النقاش:
التنمية:
"بلغ التعاون الاستراتيجي الصيني العربي آفاق جديدة على العديد من المستويات، ونرى حاليًا توسعًا كبيرًا في الجهود الدبلوماسية للصين في العالم العربي"

أسفرت القمة عن "أربع بدايات" وفقًا لدينج لونج، وهم:

كانت هذه هي المرة الأولى التي يُعقد فيها منتدى التعاون الصيني العربي على المستوى الرئاسي، ويمثل ذلك تقدمًا للنظام 迭代 الصيني في مجال التعاون المؤسسي.
كما كانت هذه هي المرة الأولى التي تعقد فيها دولة عربية قمة جماعية مع دولة واحدة (غير عربية)، مما يدل على الأهمية والصدق الذي توليه الدول العربية لتطوير العلاقات مع الصين.


علاوة على ذلك، فقد شهدتنا أول تنظيم على الإطلاق لثلاث قمم رئيسية بين الصين والمملكة العربية السعودية، والقمة الصينية الخليجية، والقمة الصينية العربية، مما يدل على أن التعاون الاستراتيجي الصيني العربي قد وصل إلى آفاق جديدة على العديد من المستويات.


وفي الوقت نفسه، يعد هذا أول حدث دبلوماسي متعدد الأطراف للصين خارج حدودها منذ المؤتمر العشرين للحزب.


يقول لونج إن أجندة القمم تضمنت التجارة والاستثمار والعلوم والتكنولوجيا ومجالات أخرى مهمة من التعاون الصيني العربي. من بينها، حظيت الطاقة باهتمام خاص باعتبارها أكثر المجالات جوهرية واستراتيجية في العلاقات الصينية العربية. سيسمح هذا للتعاون في مجال الطاقة بين الصين والدول العربية.


ووفقًا لما قاله لي ويجيان، فإن مبادرة الحزام والطريق (BRI) تعالج احتياجات التنمية في الدول العربية من خلال تشجيع التنويع الاقتصادي والتصنيع. وقد تزامن ذلك - مع استراتيجيات التنمية طويلة المدى للدول العربية مثل رؤية المملكة العربية السعودية ومصر وقطر 2030، بالإضافة إلى استراتيجية استشراف المستقبل لدولة الإمارات العربية المتحدة للسنوات الخمسين القادمة.
ووفقًا لما قاله لي شاوشيان، فإن القمم ستعمل على تحسين مستوى التعاون الصيني العربي بشكل شامل، وتعميق الثقة السياسية والاستراتيجية المتبادلة بين الجانبين، وتسريع وتحسين كفاءة التعاون الاقتصادي، بما في ذلك مواءمة خطط التعاون طويلة الأجل. . "في المستقبل، ستستمر مبادرة الحزام والطريق في لعب دور مهم في التعاون الصيني العربي".