سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني
  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

من هو وزير الخارجية الصيني الجديد؟

صورة لوزير الخارجية الصيني تشين جانج الذي شرع في أول زيارة رسمية له إلى أفريقيا في 9 يناير 2023 من خلال منصبه الجديد. الصورة عبر وكالة شينخوا.

بدأ وزير الخارجية الصيني تشين جانج جولة تستغرق أسبوعًا في خمس دول أفريقية، في أول ظهور علني له في منصبه الجديد. تشين، الذي كان حتى أسابيع قليلة مبعوث بكين إلى واشنطن، ليس لديه خلفية في الشؤون الأفريقية أو في دولة من دول جنوب الكرة الأرضية.

لذلك، خلال زيارته إلى إثيوبيا، والجابون، وأنجولا، وبنين، ومصر، إلى جانب زيارته لمقر الاتحاد الأفريقي ومركز مكافحة الأمراض والوقاية منها في أفريقيا في أديس أبابا ومكتب جامعة الدول العربية في القاهرة، من المتوقع أن يتعامل المسؤول الصيني مع هذه الزيارة على أنها "جولة استماع" بدلاً من كونها فرصة لتوضيح أي اتجاهات جديدة في السياسة الخارجية الصينية تجاه القارة السمراء..

وم المتوقع أن يحتاج تشين إلى مزيد من الوقت للاستقرار في منصبه الجديد قبل أن يبدأ بالحديث. لذلك، من المحتمل أن تعتمد زيارة تشين بشكل كبير على تكرار الروايات الراسخة، وإبراز أهمية الرحلة الخارجية المعتادة الأولى لهذا العام إلى أفريقيا من قبل وزير الخارجية، كطريقة لتعزيز استقرار نشاط الصين في القارة الأفريقية.

ومن المحتمل أيضًا أن تكون هناك قيود أكثر تعقيدًا بالنسبة لوسائل الإعلام لعزل وزير الخارجية عن الأسئلة المزعجة حول الوتيرة البطيئة لإعادة هيكلة الديون الصينية في أفريقيا، والفوائض التجارية الهائلة للصين وفشل بكين حتى الآن في الوفاء بتعهدها المليار لقاح في FOCAC 8 في داكار عام 2021.

كما أننا لا نتوقع أن تكون هناك تغطية إعلامية مكثفة للزيارة التي تعقد هذا الأسبوع، فالأهم هنا هو رمزية الرحلة التي تمثل البداية الرسمية لولايته كوزير للخارجية - وهو منصب يمكن أن يشغله حتى العقد القادم. (بناء على ما رأينا من قبل الحكومة الصينية سابقًا.)