سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني

  • هذا الحقل لأغراض التحقق ويجب تركه دون تغيير.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

هل أثرت حسابات اللقاح على التصويت الأفريقي لأوكرانيا؟

في ضوء النقاش العالمي حول امتناع 35 دولة في الجنوب عن توجيه اللوم إلى الغزو الروسي لأوكرانيا في الأمم المتحدة ، شعر مايكل بوكيوركيو ، وهو زميل كبير غير مقيم في المجلس الأطلسي بالحاجة إلى التغريد.

وأشار إلى أن بعض من الدول الخمس التي امتنعت عن التصويت قد تلقت لقاحات صينية أو روسية. ولكن ما مدى صحة حجته بأن هذه دبلوماسية اللقاح في العمل؟

في الواقع, المعلومات التي قام بوكيوركيو بسردها غير دقيقة حيث لم تمتنع كينيا ولا الجابون عن التصويت. فكلاهما صوت بالفعل لصالح قرار الأمم المتحدة الذي يدين العدوان الروسي. (انظر القائمة الكاملة للأصوات هنا.)

ولكن هل حقا لعبت دبلوماسية اللقاحات من روسيا أو الصين دورًا مهمًا في التصويت؟

تزامن طرح اللقاحات الروسية في إفريقيا مع العديد من الوعود لكن سرعان اختلف الأمر على أرض الواقع. وفي هذا الإطار قال الخبير الروسي الأفريقي لجامعة أكسفورد صموئيل راماني أن روسيا كانت تعطى وعودا بتسليم أعداد من اللقاحات لا تتناسب مع حجم الإنتاج. كما تأثرت صورة لقاح سبوتنيك الروسي بسبب الأسعار المرتفعة والفعالية المنخفضة. ويقول راماني بأن هذه الهفوات أضرت في الواقع بالدعم الأفريقي لروسيا.

وتعتبر الصين هيأكبر مزود للقاح في القارة الأفريقية ولكن تقرير تتبع اللقاحات التابع لشركة بريدج للاستشارات ومقرها بكين يكشف أن إفريقيا جائت في مرتبة متدنية في قائمة أولويات الصين، حيث تفوق عمليات التسليم إلى جنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية عدد عمليات التسليم إلى إفريقيا. وتشكل حوالي خمس دول أفريقية أيضًا الجزء الأكبر من متلقي اللقاح حيث يمثل المغرب وحده ما يقرب من 40 ٪ من إجمالي التسلميات.

وتصاعدت عمليات التسليم منذ تعهد الرئيس شي جين بينغ بتقديم مليار جرعة في قمة الفوكاك الثامنة في نوفمبر ، لكن الصين لم تكن منقذًا للقاحات للقارة.

ويتجاهل بوكيوركيو أولويات السياسة الخارجية للبلدان الأفريقية كما أنه يتجاهل اختيارات اللقاحات الأفريقية الفعلية. فعلى سبيل المثال امتنعت جنوب إفريقيا عن التصويت على الرغم من عدم استخدام التطعيمات الصينية أو الروسية على الإطلاق في عملية التطعيم الخاصة بها.