سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

نظرة على أسباب دعم مصر لمبدأ الصين الواحدة

الصورة عبر أندريا فيرديللي / وكالة فرانس بريس

يتسائل د. محمد فايز فرحات مدير مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية في مقال تحليلي على موقع مركز الأهرام عن أسباب دعم مصر لمبدأ «الصين الواحدة»، وهو المبدأ الذى أصبح موضوعا للسجال بين الصين والولايات المتحدة.

وقول فرحات في مقاله: "لماذا أشار الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى التزام مصر بمبدأ «صين واحدة»؟ مشيرًا إلى أنه قد يذهب البعض إلى أن هذا التأكيد يأتي في إطار«الشراكة الاستراتيجية الشاملة» بين مصر والصين، ولكن الموضوع يذهب إلى أبعد من ذلك، بحسب تحليل فرحات.

ويقول الكاتب إنأ المدخل الأول يتعلق بموقع مصر داخل النظام العالمى فى المرحلة الراهنة، باعتبارها واحدة من القوى الوسطى داخل هذا النظام. هذه الفئة الدولية تضطلع، بحكم وضعها داخل النظام العالمي، بمجموعة من المسئوليات المهمة، أبرزها الحفاظ على سمة تعددية الأطراف Multilateralism داخل النظام

أما المدخل الثاني، فيتعلق بالأهمية الاستراتيجية لمنطقة الإندوباسيفيك، بشكل عام، ومنطقة بحر الصين الجنوبى ومضيق تايوان بشكل خاص، وحساسية هذه المنطقة بالنسبة للأمن العالمي.

وأخيرًا يوضح فرحات أن المدخل الثالث يتعلق بالتحول الهيكلى المهم الذى طال السياسة الخارجية المصرية منذ 2014، وهو تنويع العلاقات المصرية الخارجية بهدف إيجاد حالة من التوازن. فى هذا السياق، اتجهت مصر إلى الانفتاح على القوى الآسيوية، كجزء من قراءة لطبيعة التحولات العميقة الجارية فى موازين القوى العالمية.

المقال كاملًا من هنا