سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

دبلوماسيون صينيون: "الصين ستظل صديقًا للعالم العربي"

الصورة عبر انتوني والاس / وكالة فرانس بريس

أكد دبلوماسيون صينيون سابقون، أن بكين ستواصل الالتزام بمواقفها تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية، خاصة موقفها "الثابت" من القضية الفلسطينية وغيرها من القضايا في الشرق الأوسط.

وقالوا في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، اليوم الأحد، إن الصين ستظل صديقًا "موثوقًا" للعالم العربي والبلدان النامية أجمع.

وتأتي هذه التصريحات في سياق رصد (بترا) لبعض الآراء بشأن تقرير العمل الذي قدمه الأمين العام شي جين بينغ، نيابة عن اللجنة المركزية ال19 للحزب الشيوعي الصيني أمام مؤتمره الوطني العشرين، ليناقش ملف السياسة الخارجية الصينية ومدى تأثير ذلك في تعزيز علاقتها مع الدول العربية.

وقال المبعوث الصيني السابق الخاص بقضية الشرق الوسط، وو سيكي، إن خطاب الرئيس شي جين بينغ، والذي أشار فيه إلى التزام الصين بسياستها الخارجية السلمية وصون السلام والاستقرار العالميين، يؤكد أن الصين ستمضي بتمسكها بهذه السياسة وستولي اهتماما أكبر في تقوية وتعزيز علاقتها مع البلدان النامية، وخاصة الدول العربية في الشرق الأوسط. وأضاف سيكي، لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن الصين ستبذل مزيدا من الجهود لتحقيق الاستقرار والسلام في منطقة الشرق الأوسط، والدفع قدما بالعلاقات التنموية بين الصين والدول العربية، لافتا إلى أن هذه العلاقات ستشهد مزيدا من التطور في المرحلة المقبلة في إطار مبادرة "الحزام والطريق".