سجل الآن لتصلك النشرة الإخبارية الأسبوعية لمشروع أخبار الصين وأفريقيا مجانًا عبر البريد الإلكتروني

  • This field is for validation purposes and should be left unchanged.

اتبع CAP على وسائل التواصل الاجتماعي

استمع إلى البودكاست الخاص بـ CAP

الخارجية الإيرانية: الاتفاق السعودي الإيراني جاء بعد مفاوضات استمرت لعام ونصف

وزير الخارجية الإيراني ناصر كنعاني. الصورة عبر عطا كيناري / وكالة فرانس بريس

المصري اليوم - قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، السفير ناصر كنعاني، إن الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع السعودية بوساطة صينية، جاء نتيجة جهود دبلوماسية على مدار عام ونصف.

ووصف الاتفاق بأنه إيجابيا بابتكار صيني لعودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، وتابع: نحن في مرحلة العودة إلى العلاقات السياسية بين إيران والسعودية.

وكشف عن جولات من الحوار مع السعودية بوساطة بعض الدول، منهما جولتان في مسقط و3 جولات في بغداد«، موضحا أنه خلال زيارة الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، إلى الصين تم طرح بعض الابتكارات، فيما اقترح الجانب الصيني لقاء مندوبي البلدين تزامنا مع زيارة رئيسي إلى بكين، وإيران وافقت على الموضوع بناء على حسن النوايا ولعودة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين إلى مسارها».

وتابع: نظرا لأهمية العلاقات الثنائية مع الصين تم تأجيل اللقاء الإيراني السعودي لما بعد زيارة رئيسي إلى الصين، وخلال الزيارة نقل الرئيس الصيني رسائل سعودية للرئيس الإيراني وتم الاتفاق على أبعاد القضية.

وأشار إلى أن بلاده تتابع مع الخارجية السعودية لقاء الوزيرين عبر القنوات الدبلوماسية، قائلا:لا شيء يمنع لقاء الوزيرين، فيما وجه الشكر إلى العراق وسلطنة عمان لدورهما في التوصل للاتفاق، مؤكدا أن الصين لعبت دورا هاما في هذا الاتفاق وأدت دورها في دعم السلم والاستقرار في المنطقة.